ملتقى السماعلة
مرحبا بك بيننا زائرنا الكريم، تفضل بالانضمام الينا
http://smaala.forumactif.com/

ننهي إلى علم الجميع أن الإشهار خارج عن سيطرة الإدارة
اسالكم الله أن تدعوا بالنصر لأهلنا في غزة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

السوسيوبنائية ليست نظرية في التدريس ! Etiennette Vellas

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

مبشور

avatar
كبير مشرفي القسم التربوي
كبير مشرفي القسم التربوي
باسم الله الرحمن الرحيــم

السوسيوبنائية ليست نظرية في التدريس !

Etiennette Vellas
جامعة جنيف


ما هي السوسيوبنائية سؤال يطرحه المواطن الذي قرأ أو سمع هذه الكلمة خلال الحملة التي أقيمت أثناء التصويت على المدرسة في جنيف . هل تبعث هذه الكلمة على الاشمئزاز؟ هل لها تجاوبات عالمة ؟ ربما . ولكن فلنحاول فهم ذلك . حتى لا نجبرها على القول غير الذي تقوله . السوسيوبنائية ليست أسلوبا  في التدريس ، و لا منهاجا ، و لا  ممارسة بيداغوجية . و لا هي فوق هذا نظرية في التدريس . إن هي إلا جواب ، لجميع البحوث ، للسؤال العام : ما هو التعلم ؟ كيف يتعلم البشر؟

تقول هذه النظرية أن كل إنسان يبني معرفته . أن كل تعلم يمر عبر نشاط ذهني يعيد ترتيب منظومة الفكر و المعارف الموجودة عند أي فرد . و أن بدون هذا النشاط ، غير مرئي كما هو مكثف ومعقد في الآن نفسه ، فإن أي معرفة جديدة لا يمكنها أن تكون مدمجة . وتشدد أيضا على  الدور الرئيس للتفاعلات الاجتماعية من اجل أن يتمكن هذا النشاط البناء الحدوث (ومن هنا تأتي كلمة سوسيو مضافة إلى كلمة البنائية).

مرورا من بياجيه إلى الأعمال الأخيرة ، قد دل البحث على وجود هذا البناء والبعد التفاعلي . الطعن في صحة هذا الكلام هو من السخافة على نحو مضحك كمن يقول أن الأرض مسطحة . و لهذا السبب فلا يمكن لأي خبير في سيرورة التعلم أن يتخيل اليوم معلما لا ينظر إلى الطفل كمشيد وباني معارفه . وهذا هو السبب في أن أحد الأدوار للبحث في البيداغوجية ، و مختلف الديداكتيك وعلوم التربية بشكل عام هو مساعدة المدرسين في مراقبة  وتنشيط و تأطير وإعادة توجيه هذا النشاط الذهني للتلاميذ لا غنى عنه في التعلم .

عندما تقوم الأنظمة التربوية باتخاذ البنائية  " نظرية التعلم كمرجعية "، الامر الذي هو جديد ، فإنها تظهر قدرا من الذكاء . و بطريقة مشروعة ، تنتظر إذن من تكوين المعلمين أن يرشدونها عن الطابع لا مهرب منه  للبناء النشط  للمعارف .

للمدرسين الذين لديهم تكوينا في العلوم الاجتماعية والإنسانية ، فإن النظريات البنائية تعد كذلك منذ الآن جزء من المعرفة الأساسية باحتراف ، تماما  كمعرفة الأيض الذي هو جزء من معرفة الطبيب . وعلى ذلك فهم يدركون أيضا أن السوسيوبنائية هي إطارعام الذي نناقش بداخله حتى الآن التنوع ، والتعقيد ، والزمانية ، و وضوح أنماط بناء المعارف . ويدركون أيضا أن معرفة سيرورات التعلم لا تكفي لمعرفة كيف ندرس ، ولكنها تفتح لهم الطريق وفرص الفعل التربوي  وتفسير صعوبات التعلم ،  غنية ، و واعدة .  عندما لا يتعلم تلميذ ما ، يبحث هؤلاء المعلمون بالتالي عن ما الذي يمنع بناء المعارف . يتحققون من وجود الأساسيات ،  من القواعد الضرورية لاكتساب معرفة جديدة التي يجب تلقينها . ويحاولون تحديد وجود معرفة خاطئة ولكنها مستقرة جيدا عندما تكون هذه الاخيرة عائقا امام الفهم .

لذلك ، فالقول بأن مدرس هو  بنائي او سوسيوبنائي  يجب أن يشير فقط إلى احترافيته ؛ التأكد من أنه فهم أساس النظريات المكتشفة من طرف الباحثين مثل  بياجيه ، وفالون ، و فيجوتسكي ، و باشلار وخلفائهم ؛ التوضيح للمواطنين أن هذا المدرس لا يأخذ كمرجع نظريات في التعلم تكون ضعيفة أو قديمة .

ماذا يحدث اليوم حتى يتخذ معارضي الإصلاح من البنائية فزاعة ؟ هل لأن النشاط في بناء المعرفة و إعادة البناء  يتعارض مع التمثلات الأكثر شيوعا للطفل الذي يتعلم ؟ أو لأننا نخلط ، عن حسن أو سوء نية ، البنائية مع شكل معين من أشكال التدريس ؟ قد يوجد هناك أيضا  سبب أكثر مدعاة للقلق .  له علاقة مع رهانات السوسيوبنائية .  التأكد بالفعل أن كل طفل  يبني ذاته ، وينتج بنشاط ذكائه ومعارفه ، و هو لذلك ، ليس إوزة بحيث يمكننا تسمينه و ليس طينا يمكننا صياغته ، ها هو ما يفرح ربما البعض بقدر ما  لا يطيقه البعض الآخر . لا يمكننا إلا أن نأمل في أن المقاومات الحالية اتجاه السوسيوبنائية  لا تأتي إلا من عدم  الاطلاع  و معرفة النظريات التعلمية التي تغطي هذا المصطلح ، صعب الولوج بكل تأكيد ، أو الاثارة و الازعاج الذي تثيره بعض  البيداغوجيات التبسيطية التي تتذرع بها .

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى